تمكين. تماسك. أمان.

نؤمن بالحق الإنساني الأساسي لحياة كريمة وآمنة، والحق في تأمين هذه الحياة بعدل واحترام وكرامة، لكل أفراد المجتمع. 

المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي منصة ترعى التعاون والريادة في العمل الاجتماعي, لتمكين منظمات مجتمع مدني مستقلة، فعالة، ومتنوعة.

نحن مؤسسة تنموية غير ربحية، تأسست في العام 2013 بدولة قطر، تسعى إلى دعم تكاملية وفاعلية وتنوع منظمات المجتمع المدني، ويدفعنا شغفنا لأن نكون مؤسسة رائدة في مجال العمل الاجتماعي من أجل تحقيق التماسك الأسري والمجتمعي، قادرة على مواجهة التحديات، ومتفاعلة مع التغيرات العالمية.

  • القيادة
    والإلهام
  • المنصة
    والحاضنة
  • الدعم
    الفني
  • الشراكة
    والتشاركية
    الفاعلة
  • الدعم
    والمناصرة
    وحشد التأييد

كيف نعمل

  • التدريب وبناء
    القدرات
  • تكوين مساحة
    للابتكار
  • وضع السياسات
    لتحديت و منهجة
    الأنظمة الداخلية
  • حملات توعويى
    وحشد المناصرة
  • مناقشة
    التشريعات

عائلتنا

  • مركز الحماية والتأهيل الاجتماعي

    مؤسسة رائدة لتعزيز الحماية والتأهيل الاجتماعي
  • مركز الاستشارات العائلية

    مؤسسة رائدة في دعم حياة زوجية واسرية مستقرة
  • مركز رعاية الأيتام

    مؤسسة رائدة في رعاية الأيتام ودمجهم في المجتمع
  • مركز تمكين ورعاية كبار السن

    الريادة في تمكين كبار السن للتمتع بحياة كريمة، آمنة، ومنتجة.
  • مركز الشفلح للأشخاص ذوي الإعاقة

    الريادة في تمكين وإدماج الاشخاص ذوي الاعاقة الذهنية والتوحد
  • مركز الانماء الاجتماعي

    مؤسسة رائدة من أجل شباب متمكن وفاعل.
  • مبادرة بست باديز(قطر)

    نعمل لإنهاء العزلة الاجتماعية للأشخاص من ذوي الإعاقة الذهنية البسيطة أو المتوسطة وذوي الاعاقة النمائية

مجالاتنا

  • رفع الوعي والتشجيع على العمل التطوعي

    نعمل على إحياء قيم المواطنة والانتماء للمجتمع ككل، من خلال تنشيط مفهوم العمل التطوعي.

  • تنمية لا تقصي أحداً

    نؤمن بالحق الأصيل لأي إنسان ضد التصنيف والعزل الاجتماعي بسبب إعاقة أومحنة.

  • الوقاية والحماية

    نحرص على وقاية المجتمع من كل ما قد يصل بأفراده إلى التفكك أو إيذاء النفس والآخرين.

  • الأشخاص ذوي الاعاقة

    نظرتنا في التعاطي مع قضية الأشخاص ذوي الاعاقة الخاصة هي التأكيد على حق مساوتهم ببقية أفراد المجتمع.

  • العنف الأسري

    ننظر له كتهديد مبطن غير علني لاستقرار المجتمع لتأثيره السلبي على صحة الأسرة واستقرارها.

  • تمكين المرأة

    تحتل المرأة حيزاً كبيراً في وعينا وثقافتنا المؤسسية. نواصل الدفاع عن حقوقها الأساسية وندعو إلى بيئة أكثر تقبلاً لدورها المتساوي.

  • تمكين وبناء قدرات الشباب

    نؤمن بأن الشباب هم حملة مشاعل خطة التنمية البشرية والاجتماعية المستدامة الممتدة حتى عام 2030.

  • تمكين كبار
    السن

    ننظر للمسن كمستودع للخبرة والحكمة. وتنطلق فلسفتنا في التعاطي معه من التمكين أولاً ثم الرعاية.

  • التأهيل وإعادة التأهيل

    نعرف أن خطأ الإنسان وارد، لكن ذلك لا يلغي الفرد من المجتمع، بل يدفع مؤسساته للعمل على الحفاظ عليه.